بانوراما



حصيلة منتدى جسور تونس - الجزء الثاني: خبرات ثمينة في التنمية البشرية وعناصر استراتيجية للبناء

29-08-2018 10:41:13

من أبرز أعمال منتدى جسور تونس الذي عقد يوم 16 أوت 2018 بقمرت تونس، ورشات متخصصة تمحورت إلى محورين أساسيين: التنمية الجهوية والموارد البشرية، وشارك فيها حوالي 180 من الكفاءات وممثلي المجتمع المدني من المهجر ومناطق تونس بالإضافة إلى صناع قرار من المركز والبلديات والولاياتوممثلين عن هيئات مهنية واقتصادية.

في القسم الأول من هذا التقرير ركزنا على نتائج وتوصيات ورشات التنمية الجهوية وهي تتفرع إلى ثلاثة وحدات: التنمية الجهوية، الفلاحة والتكنولوجيا.

وفي القسم الثاني نركز فيه على حصيلة ورشات الموارد البشرية وهي تتفرع إلى وحدات التنمية البشرية والتعليم والثقافة والصحة والشؤون الإجتماعية.

****

حصيلة ورشة تنمية الموارد البشرية قدمها عماد رمضاني وهو خبير في مجال التشبيك والتواصل ببريطانيا، الذي ساهم معه منصف السليمي رئيس المؤسسة المغاربية الألمانية للثقافة والإعلام(ألمانيا) في إدارة الورشة.

وفي تقديمه لحصيلة الورشة أبرز الرمضاني أن أعمالها تميزت بمشاركة نوعية وتجارب متنوعة من مناطق تونسية مختلفة وبلدان عديدة من المهجر، بالإضافة إلى ممثلين عن وكالات ومؤسسات حكومية وخاصة.

* تجارب ونجاحات في مناطق تونس وفي المهجر:

خلال أعمال الورشة تم عرض تجارب حية للتضحية والمبادرة لأشخاص وكفاءات أو مجموعات أو جمعيات قدموا من خلالها نماذج للنجاح أو للصعوبات والتحديات التي يمكن أن تواجه جهود التنمية المحلية سواء في مناطق تونس أو تجارب الاندماج بالنسبة للتونسيين في الخارج، وبالخصوص ما يتعلق منها بأوضاع الشباب.

ومن بين التجارب التي تم عرضها تجربة جمعية الشراكة التونسية الألمانية التي نجحت في إقامة علاقات تعاون ومشاريع لمنطقة سوسة بفضل التعاون مع مدينة براونشفايغ الألمانية..وذلك خلال فترة صعبة كان فيها فراغ في العمل البلدي بسوسة، وظروف أزمة السياحة بسبب الإعتداءات الارهابية.

كما تم تقديم تجربة راديو ويب لمنطقة الشراردة بالقيروان، وكيف نجح الفريق الصغير القائم على هذه التجربة في استخدامه كوسيلة للتوعية وادماج الشباب بالمنطقة. وتعتبر هذه التجربة الأولى من نوعها في مجال راديو الويب بتونس.

وقدم نشطاء من جمعيات طريق السلام بمدينة مارل الألمانية والمؤسسة الألمانية للثقافة والإعلام بألمانياMagDe وناشطة بالمجتمع المدني في جزيرة صقلية بإيطاليا، تجارب وبرامج  تأطير للشباب التونسي وإدماجه في مواجهة التحديات الصعبة التي تواجهه في المهجر، سواء بسبب الهجرة غير الشرعية أو بسبب صعوبات الاندماج في المجتمعات الأوروبية.

وفي هذا السياق قدم القاضي عبد الحكيم جمعة عن جمعية الشراكة التونسية الألمانية APTA في هذه الصدد تجربته حول التعاون القضائي مع مؤسسات قضائية ألمانية، وكيف يساهم ذلك في مساعدة الشباب التونسي بالمهجر سواء الذي يوجد في أوضاع صعبة أو في طور الوقاية من الانحرافات والتطرف.

ومن التجارب المتميزة في مجال التنمية البشرية، التي عرضت في الورشة، قدم حبيب الحويج رئيس جمعية مساكن 2050، خبرة منطقة مساكن في إنجاز وثيقة استراتيجية شاملة حول التنمية بالمنطقة في أفق سنة 2015، وضمنها تم إدماج الهجرة كعنصر استراتيجي، وهي تجربة غير مسبوقة لمنطقة بلدية بتونس. حيث تساعد مثل هذه الوثيقة الاستراتيجية على تحديد الأدوار التي يمكن أن تساهم بها الهجرة الوافدة إلى مساكن أو هجرة أبناء المنطقة في الخارج، في تنمية المنطقة. وتستند هذه الرؤية الاستراتيجية على نظرة جديدة للهجرة تتجاوز النظرة التقليدية القائمة على استغلال الهجرة والمهاجر إلى نظروة جديدة تعتبره فاعلا إيجابيا في التنمية يستفيد منها كما يفيد.

كما تم تقديم خبرات أخرى في مجال ادماج الشباب والطفولة، من قصر هلال ومن القيروان.

وشاركت في ورشة تنمية الموارد البشرية ممثلة عن الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل، الخاضعة لوزارة التشغيل والتكوين المهني، خصوصا أن هذه الوكالة لديها خبرة واسعة وصعوبات ايضا في سوق العمل للشباب داخل مناطق تونس، كما تتوفر على خبرة و تجارب في التعاون الدولي مع بلدان مثل ألمانيا وفرنسا أو مع منظمات دولية متخصصة.

وبالمقابل سجل في الورشة غياب لممثلين عن الوزارة المعنية بالهجرة وشؤون التونسيين بالخارج، والمؤسسات المتفرعة سواء ديوان التونسيين بالخارج أو المرصد الوطني للهجرة.

  • مقومات مشتركة من تجارب نجاح متنوعة:

وأبرز الرمضاني أن القاسم المشترك بين التجارب التي تم عرضها في ورشة تنمية الموارد البشرية، أولا، عنصر المبادرة سواء كأفراد أو كجمعيات، ثانيا الانطلاق من وسائل وإمكانيات محدودة من أجل تحقيق أهداف ونجاحات، ثالثا الاعتماد على كفاءات تونسية في المجالات المستهدفة بالنشاط. وهي خلاصات توصل إليها المشاركون في الورشة يمكن أن يستفيد منها التونسيون بالمهجر أو في مناطق البلاد، وتعميمها لتكون أرضية لتعاون مشترك.

  • عناصر استراتيجة تحتاج إلى بناء:

لكن المشاركين سجلوا أنه لتحقيق هذه الأهداف يتعين االاهتمام أكثر بعناصر ما تزال مفقودة في عملية تنمية الموارد البشرية سواء في المهجر أو في مناطق تونس، وتتمثل في عنصرين استراتيجيين وهما تبادل المعلومات واستخدام التكنولوجيا.

وفي هذا السياق لاحظ المشاركون أن المؤسسات التونسية المتعددة المعنية بشؤون التونسيين بالخارج، ينقصها التنسيق وتفتقد للمعطيات والمعلومات الدقيقة والكافية حول الكفاءات التونسية بالخارج، وهو ما يشكل عائقا أساسيا أمام عملية توظيفها في تنمية مناطق البلاد.

وهو ما يطرح تحديا على المجالس البلدية في تونس في سعيها للإستفادة من الكفاءات بالخارج، إذ أنها بحاجة الآن إلى تنظيم المعلومات وتكوين كفاءات وتأهيلها للتعامل مع الكفاءات التونسية بالخارج والمبادرات التي يمكن أن تأتي منها لتنمية المناطق. كما اقترح المشاركون في الورشة ايضا أن يتم تطوير كفاءة جمعيات المجتمع المدني في تونس وفي المهجر، لكي تستطيع الاستفادة من الكفاءات التونسية.

ومن أجل بلورة استراتيجية شاملة للإستفادة من الكفاءات التونسية، اقترح المشاركون في الورشة، وضع منظومة رقمية وتصنيف للكفاءات وملامح وظيفية لأوضاعها ولإمكانياتهاProfiling . والتفكير بشكل استراتيجي في مستقبل الأجيال القادمة سواء فئات المولودين في الخارج أو الذين يهاجرون من تونس وهم يافعون وشبان، نظرا للمخاطر الكبيرة التي تهدد هوية وإنتماء هذه الأجيال.

 ***

ورشة الصحة والخدمات الاجتماعية:

قدمت البروفيسور أميرة الطريقي أستاذة الطب بصفاقس، حصيلة ورشة الصحة والشؤون الاجتماعية التي شاركها في إدارتها الخبير في التأمين الصحي، حسين البكوش OTA، وشارك في الورشة ممثلون عن وزارة الصحة والمجتمع المدني بتونس وبالخارج، وكفاءات تونسية من المهجر.

وتم التركيز في أعمال الورشة على محورين: أولا التعاون بين المؤسسات الصحية في تونس وفي ألمانيا، وهو تعاون يساهم في تبادل ونقل الخبرات والكفاءات التونسية سواء بألمانيا أو في تونس. كما يساهم في تنظيم المؤتمرات والتظاهرات العالمية وتبادل المعلومات والوثائق. وكيفية استفادة تونس في تعاونها مع ألمانيا من خدمة الطب عبر تكنولوجيا الاتصالات. مع الاعتماد على آليات في شكل لجان للمتابعة والتقييم لتأمين حسن سير التعاون.

* كما ناقش المشاركون في الورشة موضوع تقييم جودة الخدمات في المنظومة الصحية بتونس. وتم في هذا السياق تشخيص الحالة في النظام الصحي بتونس، والعمل على تشكيل فرق متخصصة في الفحص والتدقيق. كما تمت دراسة حالات نموذجية في مناطق أقل حظا في الخدمات الصحية، بهدف التوصل إلى صيغ لتمويل عمليات رفع كفاءة وأداء النظام الصحي، ودراسة فرص مساهمة التونسيين بالخارج وبتعاون مع وزارة الصحة..ثم العمل على تعميم التجارب الناجحة في هذا المجال على مناطق أخرى.

***

ورشة التعليم والثقافة، وأنجزت التقرير إعتدال فضلون رئيسة مرصد التونسيين بالخارج، عن حصيلة الورشة التي أدارتها مع محرز الدريسي المدير العام السابق للمركز الوطني للتجديد البيداغوجي والبحوث التربوية بوزارة التعليم التونسية،

 1- المناهج والإشكاليات

تم التطرق الى موضوع ورشة التعليم والثقافة في ثلاثة محاور رئيسية:

أولا:  كيف يمكن المساهمة في تحسين نظام التعليم التونسي ليكون تعليما عالميا شاملا ومتقدما؟

 : ثانيا : كيف يمكن أن نقرب الثقافة التونسية من الأجيال الجديدة من التونسيين في الخارج؟

 ثالثا : كيف ندعم ونساير الطالب التونسي بالخارج؟

    ما هي احتمالات المستقبل المشترك وما هي الطرق التي يساهم التونسيون "من هنا وهناك" من أجل تعليم أفضل في تونس؟

2. الطريقة وكيفية الإسترداد

 لقد ظهرت لدينا ثلاثة محاور أثارت اهتمام المشاركين في هذا العمل الجماعي. نقوم بتصنيفها بالحرص على فصل الملاحظات من جهة، والأفكار والمقترحات المحددة من جهة أخرى وكانت النتائج كما يلي:

 أولا: تقرير حول أهمية التعليم عند التلاميذ بالمدارس الابتدائية وطلاب المعاهد الثانوية

 ثانيا: تقرير عن فئات الشباب التونسي في الخارج (الجيل الجديد المولود في الخارج والشباب المهاجرين من البلاد)

ثالثا : تقرير عن الطلاب في الخارج وحالة النظام الجامعي التونسي.

3. التقرير

 حول السؤال التربوي ( ابتدائي /  ثانوي)1.3

ملاحظات عامة 

أفكار ومقترحات

1. الصعوبات التي يواجهها الطفل والمراهق في تحديد القيم

 

*تحديد القيم التربوية و تركيز أنشطة حولها

* جعل التلميذ يتصرف بوصفه تلميذا والمعلم بوصفه معلم

2. غياب الرابط بين قطاع التعليم والقطاع الخاص

 

 

*التنسيق بين القطاعات التعليمية داخليا و خارجيا

* إعطاء الأهمية للعائلة والتعليم الموازي

3. غياب بنية نخبوية تربوية يقوم عليها فاعلون من غير موظفي القطاع العام

* إطلاق مدرسة عليا للتربية

4. عمق الفوارق الاجتماعية والاقتصادية التي من شأنها أن تثبط من عزم المراهق في البقاء داخل النظام التعليمي

 

 

*المساعدة في البنية التحتية للمدارس

* تحسين الوضع اليومي للتلاميذ

5. محدودية بعض المواد والمناهج التي يمكن اعتبارها تقليدية

* استئناف الصلة بين التلميذ والمعلم وإصلاحها

*يجب تغيير بعض المواد أما الذهنيات التي من شأنها تشجيع التلميذ الذي يمر بفترة صعبة فينبغي تطويرها

6. مشكل الجنوح وضمور القيم التربوية والثقافية

 * الحول دون وقوع التلاميذ في فخ الجنوح وذلك ببرمجة أنشطة ثقافية هادفة وبرامج تعليمية موازية

7. هنالك مشاكل جمة من جهة البيروقراطية الإدارية

 

* إدماج الجمعيات المهتمة بالشان التربوي في داخل تونس وخارجها

 

 

2.3 حول أطفال المهاجرين التونسيين والشباب الذين يغادرون البلاد

 

ملاحظات عامة 

  أفكار ومقترحات

  

8.كيف يمكن استرجاع أطفال الهجرة (أطفال الحراقة، أطفال المقيمين في الخارج) ؟

 

* اقتراح أنشطة ثقافية للأطفال أبناء المهاجرين التونسيين لدى عودتهم إلى تونس (من طرف مؤسسات المجتمع المدني)

  

9.كيف يمكن التعامل مع الحواجز اللغوية التي يواجهها أطفال التونسيين المقيمين بالخارج ؟

  

 

* إدماج هؤلاء الأطفال في أنشطة ثقافية ولغوية في علاقة بالمجتمع التونسي (خلال 15 يوما في العطلة الصيفية)

10. كيف يمكن تأطير الهجرة الغير الشرعية ؟

 

* انظر المقترحات أعلاه (1.5 و 6)

 

3.3 حول تأطير الطلبة التونسيين المنتصبين حديثا في الخارج

ملاحظات عامة

 

فكار ومقترحات

إشكاليات ونقائص تربوية تواجه الطلبة الملتحقين بالجامعة

 * إجراء مراجعة التعليم الأساسي من أجل الحد من الإشكاليات في الوسط الجامعي

ضعف الوعي المواطني والإحساس بالمسؤولية عند التلاميذ والطلبة التونسيين

 * تثمين النشاط الجمعياتي داخل الجامعات

إشكالية تأطير رسائل الدكتوراه

 

 

* البحث عن تعهد ثنائي لرسائل الدكتوراه

* طلب لجان لإنجاز البحوث في الخارج

نقص المعلومات والتأطير العام للطلبة التونسيين المغادرين للخارج 

* إطلاق ملتقى حواري حول الطلبة "هنا وهناك" من أجل تطوير أدوات للنهوض بالوسط الجامعي والأكاديمي في تونس

 

 

  • الخاتمة:

في ما يلي العناصر التي تم تجميعها وتصنيفها واستخدامها والمقترحات التي  ستسمح لنا باستخراج عمل منتج. كما يجب العمل على التحقيق الكلي او الجزئي  للأفكار و الاقتراحات المثيرة للاهتمام بمساهمة البعض من المشاركين التونسيين "من هنا و هناك" خلال سنة 2019 ..


Copyright © 2018 MAGDE / All rights reserved.