بانوراما



الشباب والهوية والهجرة في زمن التحولات الراهنة

05-06-2022 15:37:44

تحتضن نواكشوط في 27 و28 و29 يونيو حزيران 2022، مؤتمرا علميا دوليا، تنظمه الشبكة الدولية لدراسة المجتمعات العربية (وحدة التغيرات الاجتماعية ) بالشراكة مع المركز الموريتاني للدراسات و البحوث القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وبالشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الالكسو) و بالتعاون مع المؤسسة الألمانية المغاربية للثقافة والإعلام وعدد من المؤسسات العلمية العربية والدولية.

المؤتمر يعقد بعنوان: "الشباب والهوية والهجرة في زمن التحولات الراهنة".

ويسلط المشاركون في مؤتمر"الشباب والهوية والهجرة " الضوء على ظواهر اجتماعية، انثروبولوجية، تاريخية وحضارية، متداخلة وشائكة ومعقدة وترتبط بسعي الإنسان الدائم للتواصل والتفاعل والصراع أحيانا لتحقيق حاجياته ورغباته وانتظاراته.

وتفيد ورقة المؤتمر بأن "الشباب" ليست فئة عمرية ومرحلة بيولوجية فحسب بل كذلك وضعية اجتماعية ترتبط بسياقات ثقافية واقتصادية وسياسية متحولة ومتغيرة، تساعدنا على تحليل وفهم هويته في علاقته بمجتمعه وفي علاقة بالمجتمعات الأخرى.

ويتأكد من خلال التقارير الدولية تزايد معدلات الهجرة في العشرية الأخيرة، تذهب التقديرات إلى أن عدد المهاجرين الدوليين بلغ زهاء 272 مليون شخص في العالم، ثلثاهم مهاجرون من اجل العمل (تقرير الهجرة لعام 2020 – المنظمة الدولية للهجرة 2019 ) . مما أدى إلى تفاقم أثارها في الاتجاه السلبي والايجابي على مختلف المجتمعات سواء منها المصدرة للهجرة أو المستقبلة،خاصة وان الظاهرة ارتبطت بفئة الشباب والتي لها ثقلها الديمغرافي والاجتماعي والثقافي والتنموي. وهو ما يستدعي مقاربات ميدانية محينة وعابرة التخصصات تدرس موضوع "الشباب والهجرة والهوية في زمن التحولات الراهنة" من داخل المجتمعات العربية وفي المجتمعات المستقبلة.

إشكالية المؤتمر الدولي

الهجرة اليوم معطى سوسيولوجي ،ثقافي،قانوني،اقتصادي،سياسي وامني فهي ظاهرة اجتماعية كلية .وهي رهان رئيسي في العلاقات الدولية،وبات حضورها واضحا في المحافل الدولية والخطابات الدينية.وفي الكثير من المؤتمرات والملتقيات العلمية.كما صارت رافدا مهما لعديد الاستراتيجيات والسياسات المعتمدة التي تساعد في تحقيق الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة.

إن أهمية موضوع الهجرة والهوية لدى الشباب من حيث واقعها ورهاناتها والتحديات المصاحبة لهما يطرح الحاجة الملحة إلى تحليلوفهمالمتغيرات المطروحة ومختلف التقاطعات،والأبعاد والانتباه إلى وجهات النظر الاجتماعية والثقافية والقيمية والقانونية والسياسية والاقتصادية والتاريخية من منظور الفاعلين أنفسهم أي الشباب المهاجر وعائلاتهم لاستيعاب التمثلات والانتظارات الذاتية وكذلك نظرة الأخر في دول الاستقبال.وحيث يصبح موضوع الاندماج والانصهار الهوياتي والصراع في ألان نفسه، موضوع جدل يتطلب القياس والتفسير والتحليل وهو ما يستدعي المساهمة الفعالة للبحث العلمي الأكاديمي في تخصصات مختلفة لتشخيص وتفكيك وتحليل وفهم العناصر والمحددات المرتبطة بالظاهرة المدروسة ضمن مناهج ومقاربات نظرية متنوعة.

وتبعا لذلك فان إشكالية المؤتمر تطرح أسئلة مركزية يمكن تقديمها في ما يلي:

-  ما هي تمثلات الشباب وانتظاراته من الهجرة،تمثلاته وانتظاراته لذاته وللأخر زمن التحولات التي تعرفها المجتمعات؟

-  ما هي انعكاسات الهجرة على الهويات الفردية والاجتماعية والثقافية للشباب(عاداتهم، تقاليدهم،لغتهم،سلوكياتهم ومعاملاتهم اليومية...)؟

- ما هي استراتيجيات التكيف والاندماج والانصهار الاجتماعي والثقافي لدى الشباب المهاجر / ما هي ملامح الصراع الهوياتي – إن وجدت - في الممارسات والمعاملات اليومية؟

أهمية المؤتمر

يطرح المؤتمر مسالة هجرة الشباب من العالم العربي إلى دول مستقبلة في العالم وضمن مسائل استشكالية متنوعة ومتعددة تبرز إحداها في قضية الهوية لدى الشباب عند اللقاء / التفاعل /الصراع/ التوافق مع الهويات الأخرى التي يحتك بها عند وصوله إلى مجتمع الاستقبال. كما تبرز أهمية المؤتمر انه يطرح ويحلل مسالة الهوية التي يدركها و يتمثلها الشباب العربي عن نفسه وعن الأخر،وتصوراته وادراكاته للعيش في فضاء أخر مختلف عنه ثقافيا ودينيا واجتماعيا ضمن مقاربات نظرية ومنهجية متعددة.

أهداف المؤتمر

-تقديم إشكاليات بحثية ومقاربات نظرية ومنهجية والبحث في التقاطعات الممكنة حول " الهجرة والشباب والهوية "

-تشخيص للسياقات العالمية والإقليمية والوطنية لقضايا الهجرة وما تكتسبه الدراسة حول " الشباب والهجرة والهوية " من أهمية خاصة في السياق الراهن.

-الاعتماد على المؤتمر كمنصة للتعريف بأهداف وتقاطعات الدراسة حول " الهجرة والشباب والهوية " للحصول على مزيد من الدعم من جهات مانحة وداعمة.

-تسليط الضوء على الآثار الاجتماعية و الثقافية والنفسية على الشباب المهاجر.

-محاولة الوصول إلى آليات ومقترحات عملية تساعد الشباب المهاجر على الاندماج التفاعلي في البلدان التي يتواجدون فيها

-الاهتمام بالتحديات وأفاق هجرة الشباب في البلدان العربية

-التشبيك بين المراكز البحثية وربط الصلة بين الباحثين في اختصاصات مختلفة قصد التعمقفي الدراسة الميدانية حول موضوع الهجرة والشباب والهوية في العالم العربي وبلاد المهجر.

محاور المؤتمر

المحور الأول :التأطير المنهجي والنظري لإشكالية "الهجرة والشباب والهوية"

   *المقاربات المنهجية والتقنيات المعتمدة في الدراسات الميدانية حول "الشباب والهجرة والهوية"  

  *المقاربات النظرية الحديثة واستثمارها في تفسير الظاهرة المدروسة

  *التأصيل النظريلمفاهيم : "الشباب"،"الهجرة"و"الهوية".

المحور الثاني : السياقات العالمية والإقليمية والوطنية  وتحولاتها في علاقة بقضايا "الشباب والهجرة والهوية " ضمن مقاربة ميدانية.

   *السياق العالمي والتحولات الجيوسياسية ومسالة هجرة الشباب

   *التحولات المجتمعية محليا في علاقة بالسياقات الإقليمية والعالمية ومسالة هجرة الشباب

   *واقع التحولات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في البلدان العربية وهجرة الشباب

المحور الثالث :انتظارات الشباب وأمالهم أثناء الهجرة

   * تمثلات وادراكات الشباب للهجرة في عالم متحول

   * انتظارات الشباب من الهجرة كما يراها في بلدان المهجر

 

المحور الرابع :الأبعاد والآثار الاجتماعية والثقافية لهجرة الشباب من وجهة نظرهم.

  * الأوضاع الاجتماعية ( السكن،المعيش اليومي للعائلة،التنقل...) كما يعيشها ويرويها الشباب المهاجر في دول الاستقبال.

 *الممارسات الثقافية في معانيها الانثروبولوجية للشباب المهاجر( السلوك اللباسي،السلوك الغذائي ).

*الممارسات الثقافية المرتبطة بالسلوك الاحتفالي في المناسبات الخاصة بالزواج والختان والأعياد الوطنية والمناسبات الدينية كما يعيشها الشباب المهاجر في دول الاستقبال.

المحور الخامس:الاندماج التفاعلي للشباب المهاجر في بلدان الاستقبال ،ملامحه ،أساليبه والياته .

  *التنقل داخل الفضاءات العامة والخاصة ومسالة الاندماج.

  *التواصل والتعاون والمشاركة داخل الفضاءات العامة والخاصة : ملامحها،عوائقها

  *الاندماج والانصهار في الوسط المهني: الملامح والمعيقات

المحور السادس :هجرة الشباب والتحولات القيمية في المجتمعات العربية والمجتمعات المستقبلة

 *العناصر الثقافية الجديدة في بلد الاستقبال والتاريخ الشخصي والتجارب والقيم الفردية والجماعية المكتسبة

* ملامح الاندماج والتكيف وأثارها في مستوى التثاقف والمثاقفة

*ملامح الاندماج والتكيف وأثارها في مستوى التواصل الثقافي

*الاتجاهات والقيم السلوكية والمدركات الاجتماعية كما يعيشها الشباب المهاجر

المحور السابع :الصراع / التكيف ألهوياتي للشباب العربي في بلاد المهجر

* هجرة الشباب وتمثلاته للهجرة : الصراع أم التكيف والتعايش.

     *التكيف الهوياتي للشباب العربي في بلاد المهجر،ملامحه ، قياسه وأثاره واليات إنتاجه

* استراتيجيات التكيف والتوافق من اجل العيش المشترك ، معيقاته.

الهيئة العلمية المشرفة على المؤتمر:

الإشراف العام :

أ.د.فوزي بن دريدي

د.ماريز مصطفى يونس

 المنسقين العامين للشبكة الدولية لدراسة المجتمعات العربية

رئيس المؤتمر

أ.د.محمد الداه عبد القادر

مدير المركز الموريتاني للدراسات القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية

المنسق العلمي للمؤتمر:

د.منذر الطمني- أستاذ علم الاجتماع / جامعة تونس

عضو الشبكة الدولية لدراسة المجتمعات العربية والمنسق العلمي للدراسة حول " الشباب والهوية والهجرة"

رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر:

ا.د.عبد الوهاب بن حفيظ.

 

 

 


Copyright © 2022 MAGDE / All rights reserved.